الأخبار

27 Muharram 1439 | 18 October 2017

الأخبار


"اقتصادية الشارقة" و"مواصفات" تنظمان حملات تفتيشية للتأكد من تطبيق وحدات القياس المستخدمة في الدولة

2017/10/03
تأكيدا على أهمية دفع عجلة النمو الاقتصادي وتماشيا مع إستراتيجيتها ودورها المحوري في تطبيق أفضل الممارسات الدولية، وحرصا على أهمية توحيد وحدات القياس في الدولة، قامت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة وبالتعاون مع وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس مواصفات بحملات تفتيشية في مناطق مختلفة من إمارة الشارقة للتأكد من تطبيق اللوائح الخاصة بوحدات القياس والالتزام باستخدام وحدة المتر بدلا من وحدة "الوار".
ونفذت الدائرة العديد من الجولات التفتيشية في سوق السور والتي شملت محال بيع الأقمشة، وذلك حرصا منها على توفير كافة الحقوق للمستهلكين ومنع العديد من حالات الغش والتحايل التجاري.
 وأشارت الدائرة إلى أنها نسقت مع هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس (مواصفات) لتنفيذ توجيهات الهيئة في ما يتعلق بالتأكد من إلغاء استخدام وحدة "الوار"،عند قياس طول الأقمشة المباعة، واستخدام وحدة المتر بدلا منها، مؤكدة أنها تعمل من خلال قطاع الرقابة التجارية وحماية المستهلك التابع لها على متابعة مدى التزام المحال والأسواق بتنفيذ هذا القرار.
ودعت دائرة التنمية الاقتصادية في الشارقة التجار إلى الالتزام باستخدام وحدة المتر المعيارية، واستعمالها وسيلة لقياس جميع فئات المبيعات لديهم، مؤكدة على أن وحدة المتر هي وحدة القياس المعترف بها من قبل الدائرة لغايات التبادل التجاري وإصدار الفواتير وأنظمة البيع والإعلان.
وقال سالم السويدي نائب مدير إدارة الرقابة والحماية التجارية في دائرة التنمية الاقتصادية بالشارقة أن حملات التفتيش هذه تهدف إلى تجنب الازدواجية في وحدات القياس المستخدمة، والتي قد تتيح للبعض استخدامها بشكل غير سليم الأمر الذي يؤثر على حقوق المستهلكين والمتعاملين في الدولة بشكل عام والإمارة على وجع الخصوص.
وأكد السويدي أن الدائرة تقوم بدور توعوي ورقابي، للتأكد من مصداقية العمل بنظام المتر من خلال الجولات التفتيشية المنظمة على المحال والشركات، ومراقبة المخالفات لغير الملتزمين أو المتلاعبين في عملية القياس، لضمان الالتزام بتطبيق مثل هذه القرارات، بما يخدم مصالح التاجر والمستهلك على حد سواء، مشيرا إلى أن توحيد وحدة القياس بالمتر يسهل عملية التبادل التجاري، مما يسهم في تعزيز ومواكبة الممارسات الدولية التي تسعى إلى إزالة الحواجز أمام التجارة البينية بين الدول.
وطالب كافة التجار وموردي الأقمشة ومنافذ ومحلات البيع بالالتزام بتطبيق استخدام المتر كوحدة قياس بدلا من الياردة " الوار" في التجارة والتحقق منها، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في إطار سعي الدائرة لضمان وجود ممارسات ذات مواصفات قياسية معتمدة، وقيامها بدورها التنظيمي والتشريعي لحماية حقوق المستهلكين والتجار.

وناشد السويدي المستهلكين بعدم التعامل في عمليات البيع بوحدة الياردة "الوار" والتعاون مع الدائرة بالإبلاغ عن أي تجاوزات أو مخالفات، مؤكدا أن الدائرة تهدف من خلال هذه الحملات لتوفير بيئة ملائمة للاستثمار والاستهلاك، داعيا كل التجار إلى الالتزام بالقوانين والاشتراطات المعتمدة.